الاحصاء الجنائي مادة منهجية سنوية موجهة لطلبة السنة الاولى ماستر علم الاجتماع الجرينة والانحراف، تهدف لتعريف الطلاب بماهية الإحصاء الجنائي، و أهميته في ميدان الجريمة، كما تزود الطلاب بمختلف الأساليب التي يعتمدون عليها لجمع البيانات الإحصائية، و كيفية تبويبها. 

علم الاجرام مادة اساسيوة موجهة لطلبة السنة الاولى ماستر علم اجتماع الجريمة والانحراف،و تهدف لتعريف الطالب بماهية علم الإجرام والتطور التاريخي له وأهدافه، بالإضافة إلى تعريفه بفروع علم الإجرام وعلاقته بالعلوم الجنائية الأخرى ، كما تعرف الطالب بمختلف العوامل التي تجر الفرد لارتكاب السلوك الإجرامي .


   تعتبر ظاهرة الفساد من أبرز الظواهر التي يمكن أن تؤثر في المجتمع،والذي يدرس كمقاييس ضمن تخصص علم اجتماع الجريمة والانحراف، لما له من أثر على الأفراد والمجموعات  وكذلك على المجتمعات عامة على اختلاف مشاربها الدينية أو العرقية أو الثقافية الاجتماعية،فما يترتب عنه قد يفقد التوازن الاجتماعي للأمم ويخلق الصراعات، ويهدد الوحدة الاجتماعية لإفقاده الثقة الاجتماعية، التي تقلل من قدرتها على تطوير ذاتها ومواجهة أزماتها،لذلك فمقياس الوقاية من الفساد من المقاييس ذات الأهمية البالغة التي تدرس للطلبة بهدف توضيح خطورة ظاهرة الفساد على أنواعه مع تزايد معدلات انتشاره في المجتمعات المعاصرة، بهدف تبيين والتعريف بالآليات الوقائية لحماية الأفراد والجماعات والمجتمع من نتائجه وآثاره الوخيمة في مختلف نواحي الحياة الاجتماعية.

مادة موجهة لطلبة السنة الاولى ماستر علم الاجتماع الجريمة والانحراف

في البداية يمكن ان نشيد بالجهود التي بذلت من أجل فتح تخصص علم الاجتماع الجريمة والانحراف بجامعة المسيلة، فهو إضافة نوعية للعلوم الاجتماعية وفرصة لطلبة والموظفين خاصة في القطاعات الأمنية لتطوير معارفهم ومهاراتهم، واذا كان علم الاجتماع يعنىبدراسة العلاقات الاجتماعية والتفاعلات بين الأفراد والمجموعات في المجتمع. فهو يدرس أيضا الانحراف والجريمة لأنهما يمثلان مشكلات اجتماعية تؤثر على المجتمع. ويساعد علم الاجتماع في فهم أسباب الانحراف والجريمة وتطوير السياسات والبرامج التي تساعد في الحد منهما. ومن خلال دراسة الانحراف والجريمة، يمكن لعلم الاجتماع أن يساعد في تحسين الحياة الاجتماعية والاقتصادية للأفراد والمجتمع على السواء.

والواقع أن علم اجتماع الجريمة والانحراف من التخصصات العلمية الرائدة التي تستحق البحث فيها، نظرًا لتفاقم المشكلات الاجتماعية والباثولوجية في المجتمعات الراهنةو. يدرس هذا التخصص الجريمة والانحراف من الناحية الاجتماعية بمعنى أنه يهتم بتوضيح العلاقة الموجودة بين ظاهرة الجريمة وبين الظروف الاجتماعية التي تدفع بالأفراد إلى ارتكاب الجريمة واتيان سلوك مناف للقواعد العرفية التي يسير عليها المجتمع.

فالنظريات السوسيولوجيا ثرية بالتفسيرات العلمية لمختلف ظواهر الجريمة والانحراف والأسباب التي تدفع اليها، كما ان هناك دراسات علمية تعد عاملا مهما في تأسيس هذا الحقل المعرفي الخصب والذي يختلف من مجتمع لآخر بل ويختلف في المجتمع نفسه من زمن لآخر، لذلك نجد ان الأطر النظرية متعددة ومتناقضة وتصارعة لكنها تشترك في الهدف وفي الأدوات المنهجية.

اذن نضع الطالب في هذا التخصص اما تنوع معرفي وثراء منهجي يجعل من تكوينه في التخصص يحقق له نقلة نوعية في فهمه لمجتمعه وقضاياه، ولكن يجب ان نكون متواضعين ونبدأـ في هذا الطريق الطويل الذي يمكن الطالب في نهاية مساره الدراسي من تبني مقاربة نظرية سوسيولوجية بمفاهيمها وتصوراتها من دراسة ظاهرة اجتماعية وتحليلها وتفسيرها على ضوءها والوصول الى نتائج علمية وعملية تعكس الأطر النظرية التي انطلق منها.

وعليه بدايتنا تكون مع محور تمهيدي يعيد الى الطالب التواصل مع مرحلة التكوين السابقة، والتي درس فيها مراحل تطور الفكر الاجتماعي من خلال محاضرة افتتاحية تجيبل عن التساؤل التالي: كيف تبنى المعرفة السوسيولوجية؟ ثم ننتقل بعد ذلك الى وضع الطالب في صورة تطور التفكير النظري في علم الاجتماع، سيرورة انتجت جدلا وسجالات حادة نختزلها في اسميناه بالمآزق الأربعة لعلم الاجتماع، وعليه نتساءل ماهي هذه المآزق؟وهذا المحور يمكن ان يجعل الطالب يبني طريقته في التفكير السوسيولوجي من خلال النماذج التي نناقشها ونستعرضها مع بعض، ومن خلال القضايا التي اهتمت بها السوسيولوجيا عبر مسيرتها التي طبعتها التغيرات والتحولات الاجتماعية.


علم العقاب مادة اساسية موجهة إلى طلبة السنة الأولى ماستـر تخصص علم الاجتماع الجريمة والانحراف،وتهدف لتعريف الطالب بعلم العقاب وعلاقته بالعلوم الجنائية الأخرى، كما تهدف إلى تعريف الطلاب بماهية العقوبة وخصائصها و وظائفها، وتسعى أيضا إلى تقديم فكرة عن المدارس التي تناولت العقوبة منها القديمة و الحديثة، و تمكنهم كذلك من التعرف على التدابير الاحترازية.

السياسة الجنائية مادة استكشافية موجهة لطلبة السنة الاولى علم الاجتماع الجريمة والانحراف،وتهدف الى منح الطالب فكرة عن ماهية السياسة الجنائية، و مجالاتها و علاقتها ببعض العلوم الجنائية الأخرى، و كيفية صياغة نصوص التجريم، كما تبين له الآليات التي يعتمد ويستعان بها لمكافحة الجريمة في المجتمع.

منهجية البحث مادة منهجية موجهة لطلبة السنة الاولى علم الاجتماع الجريمة والانحراف،وتهدف لإيجاد علاقة واضحة بين الطالب وموضوع بحثه العلمي، من خلال خلق تقاليد تفكير ابستيمولوجي يتميز بالفحص الموضوعي للمعرفة من منطلق متفتح على التراث العالمي للبحث المعرفي، من ناحية وأيضا إيجاد طابع عقلاني لاكتساب وبناء المعرفة العلمية بطريقة مبدعة وخلاقة من ناحية أخرى، كما تهدف هذه المادة لإمداد الطالب بأدوات التفكير العقلي اللازم للممارسة العملية للمعرفة المتوفرة على اليقظة الإبستيمولوجية المكرسة لمبدأ النقد الذاتي