المنازعات الادارية

عنوان الدرس الأول: أهمية مبدأ المشروعية و مصادره


المساهمة الجنائية هي ارتكاب جريمة واحدة بواسطة عدد من الأشخاص يكون لكل منهم دور في تنفيذ هذه الجريمة تختلف طبيعته و تتفاوت درجته من حالة إلى أخرى ، فجوهر المساهمة الجنائية إذن يتمثل في تعدد الجناة من ناحية ، و في وحدة الجريمة من ناحية أخرى. و يختلف الدور الذي يقوم به كل من هؤلاء الجناة، و يترتب على هذا الاختلاف في الدور اختلاف في حكم القانون واجب التطبيق.و نظرية المساهمة الجنائية إنما نشأت بمناسبة النص الذي اتخذت منه أساسا لها و جعلت منه نواة لصياغتها، و هذا النص الذي جعل النشاط الواقع على هامش تنفيذ الجريمة مثل النشاط الدائر في بؤرة هذا التنفيذ من حيث العقوبة المستحقة.

أولا :نطاق وموضوعات علم الاقتصاد

 

1- المشكلة الاقتصادية وعناصرها

الندرة

الاختيار

2- عناصر المشكلة الاقتصادية

 



يحوز موضوع "الدولة" أهمية كبرى باعتباره البؤرة التي تحدد علم السياسة، وهي الأهمية التي تشتد عند أقصى حدودها عند دراسة هذه الظاهرة ضمن المجال السياسي العربي، على اعتبار أن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى إيجاد تفسير لحالة التأزم والاضطراب السياسي المزمن الذي يشهده هذا المجال.

وهو المجال الذي استطاع أن يفرز لنا نمطا جديدا من الدولة خاصا بالحالة العربية، أين يضعف مفهوم الدولة الرمزي والمجرد ويقوى في المقابل منه مفهوم السلطة المادية، وبقدر ما تضعف الأولى تقوى الثانية ليتشكل لدينا مفهوم جديد هو الدولة/السلطة وليس الدولة/الدولة أو الدولة/القيمة.

وهو المفهوم الذي كان ضامنا لاستمرار افتراض "قوة الدولة العربية" في مقابل تراجع افتراض "ضعفها ومآلات تفكيكها وسقوطها"وهي القوة التي تستمدها هذه الدولة من ضعف مجتمعاتها على المستوى الداخلي من جهة، ومن ضعفها هي ذاتها-الدولة- مقارنة بمثيلاتها من الدول الغربية على المستوى الدولي من جهة أخرى.

وهو الافتراض الذي أثبت صموده بناءا على النتائج والمعطيات التي أفرزتها دولة ما بعد الحراك السياسي والاجتماعي- مطلع 2011- في المجال السياسي العربي والتي أكدت مرة أخرى قدرتها على الاستمرار والبقاء رغم التناقضات التي تنطويها.