مصادر تاريخ الجزائر مادة منهجية موجهة لطلبة السنة الثانية ليسانس تاريخ،تهدف الى توسيع مدارك الطالب في استغلال انواع المصادر التاريخية.

مقرر تاريخ الجزائر الثقافي الحديث لطلاب السنة الثانية ليسانس تاريخ،ويتناول مقياس تاريخ الجزائر الثقافي في العهد العثماني الحياة العلمية والسياسية التعليمية وطرق ومناهج التدريس وأشهر المدرسين ووعلاقة العلماء بالحكام.

كما يتناول التصوف وأهم الطرق الصوفية وعلاقة الحكام بالمتصوفة

  منهجية وتقنيات البحث التاريخي مقياس موجه لطلبة السنة الثانية ليسانس تاريخ ،يهدف إلى إعادة البناء التصوري للماضي هن وقائع الحقائق والمعلومات المتوفرة حسب خطة مضبوطة تعتمد على فحص وتحليل سجلات الماضي ومخلفاته مما يجعل منهجية البحث التاريخي ضرورية للتدرب على الكتابة و لتقدير ما يكتب من المواضيع التاريخية ، لأن طرق المنهج التاريخي تقوم على تحليل الدليل القائم بين يدي المؤرخ و هو الوثيقة انطلاقا من طبيعة المادة المتوفرة ومواصفاتها للحقيقية التاريخية .



مصادر تاريخ الجزائر مقياس موجه لطلبة السنة الثانية ليسانس،من خلاله يتعرف الطالب على أهم المصادر خاصة البيبليوغرافية التي تؤرخ للجزائر وكيفية التعامل مع هذه المصادر وكيفية الاستفادة منها والمحافظة عليها

مقياس تاريخ وحضارة المغرب القديم 2 يتناول ثاريخ المنطقة قي الفترة القديمة نحدد فيه المفهوم الاصطلاحي للمنطقة وتحديد الاطارين المكاني والزماني وأهم التسميات التي عرفت بها المنطقة،، وأهم المصادر التي ذكرتهاـ كما يتناول المقياس سكان المنطقة وعاداتهم وتقاليدهم وغلاقاتهم المحلية وأيضا مع جيرانهم والشعوب التي تواصلت معهم،، وأيضا مجيء الفنيقيين وتأسيس مستعمراتهم وبناء قرطاج وعلاقة الممالك المحلية بها،، ويعرف المقياس بالسياسة القرطاجية ونظامها الاقتصادي والعسكري وعلاقاتها بشعوب البحر المتوسط..وبالخصوص العلاقة مع الرومان وحروبهما البونية ودور السكان المغاربة في الصراع..

كما نتناول الاحتلال الروماني لبلاد المغرب القديم وردود الفعل المحلية كالصراع الماسيلي ,الماسسيلي وحرب يوغرطة والتوسع الروماني وسياسة الرومنة والثورات المحلية المناوءة,, وانهيار الاحتلال الروماني بظهور احتلال جديد الوندالي قبل العودة الروماني تحت مسمى الاحتلال البيزنطي. الذي سينتهي بالفتوحات الاسلامية لبلاد المغرب القديم.


النهضة الاوروبية مقياس موجه لطلبة السنة الثانية ليسانس تاريخ، وذلك للاطلاع على الرصيد الحضاري الإنساني خلال القرون الحديثة، عن طريق البحث في الاشكاليات المتعلقة بهذا التحول الذي عرفه المجتمع الأوربي، نتساءل عنإ رهاصاته وعوامله؟ مظاهره الفكرية والعلمية والاقتصادية؟ تجليات نزعته الإنسانية؟ وانعكاساته المتنوعة؟ لتقديم قراءة علمية حول هذه الحقبة المفصلية من تاريخ أوربا، والتي هي دون شك محور من أهم  محاور تاريخ الإنسانية والعالم

يسلط مقياس تاريخ الجزائر الحديث 1516-1830 الموجه لطلبة السنة الثانية تاريخ عام، الضوء على مرحلة تاريخية هامة من تاريخ الجزائر، ويرصد أهم التحولات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية خلال الفترة الزمنية الممتدة من 1516 إلى 1830م، وقد واجهت الجزائر تحت حكم الزيانيين بداية القرن 16م اشتداد الهجمات الصليبية الإسبانية خاصة، والتي عانت منها أكثر من أي دولة أخرى،  وأمام الضعف والانقسام الذي كان يعيشه الزيانيون لم يتمكنوا من رد الهجمات الكثيرة والمتواصلة على السواحل الجزائرية، إذ تبنت اسبانيا ماعرف بحرب الإسترداد تحت رعاية الكنيسة الكاثوليكية، وسقطت بعض المدن تحت سيطرتها على غرار المرسى الكبير عام 1505 م،  وهران 1509 م، بجاية عام 1510 م، مما أدى بالحكام والسكان المحليين إلى الاستنجاد بالعثمانيين "الإخوة بربروس" الذين ذاع صيتهم حينها، وتمتعوا بقوة كبيرة ومهارة عالية، ورفعوا راية الجهاد البحري، ولبّى الإخوة بربروس نداء الإستغاثة من أجل رد العدوان الصليبي والهجمات الإسبانية، وأمام الضعف السياسي للحكام المحليين تولى "عروج" ثم أخوه خير الدين زمام الأمور، وارتبطت الجزائر بالدولة العثمانية، لتصبح أيالة من أيالاتها، لتبدأ مرحلة تاريخية جديدة من تاريخ الجزائر العثمانية استمرت حوالي ثلاث (3) قرون، حدث خلالها الكثير من التغيرات على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي، ورغم حرص العثمانيين وتفانيهم في حماية الجزائر، إلا أن الهجمات الصليبية التي تبنتها الدول الأوروبية لم تتوقف، وأمام تراجع قوة الأسطول الجزائري وضعف الدولة العثمانية عامة واشتداد المد الاستعماري سقطت الجزائر تحت الإحتلال الفرنسي عام 1830 م، لتبدأ بعدها مرحلة جديدة من تاريخ الجزائر.

يتناول هذا المقياس مجمل التطورات السياسية والحضارية الحاصلة في الغرب الاسلامي ( المغرب + الاندلس ) خلال الفترة الاسلامية حتى نهاية العصر الوسيط . والفئة المستهدفة بهذا المقياس طلبة السنة الثانية ليسانس السداسي الثاني .